Friday, September 28, 2012

من أنا...؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم....


  قال الله تعالى في الكتاب العزيز ﴿ يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا﴾. وهدفي المهم في كتابة هذه القطعة القصيرة المتعلقة بشخصي لتعارف مع الاّخرين. وأبدأ باسم والديني واسم أبي محمد زين بن داود واسم أمي رحيمة بنت مت ناوي. وقد سمّاني والدان تسمية جميلة نور عتيقة بنت مت زين. وولدت في ۲۳ ربيع الثاني سنة ۱٤۱۱ هجرية يوافق ۱۱ نوفمبر سنة ۱۹۹۰ ميلادية في  فاسير أمس بكلنتان والآن أسكن مع عائلتي في قرية تراتك فولي باجوق بنفس الولاية. وأحبهما حبا كثيرا لأنها يعتنيانني جيدا ويحبّانني حبا تاما ويعملان عملا قويا لإعطائي التسهيلات المرتاحة.
وعدد إخوتي خمسة أشخاص وأنا ثالثة فيه والأختين الكبيرتين تدرسان في الجامعة الشمالية الماليزية  والباقيان لا يزالان في المدرسة الثانوية. حينما كنت صغيرة قد قضيت أغلبية وقت الفراغ مع إخواتي باللعب التقليدية مثل "باتو سرمبان" و"تين تين" وفي يوم العطلة قد نزور الجدّ والجدة في القرية غير بعيدة منا معا. والآن كلنا متفرّقون ونقيم في أماكن مختلفة وأشتق إليهم.
كما عرفنا كل شخص له الهواية وهوايتي الكبيرة جمع الطوابع البريدية. وبدأت هذه الهواية منذ كنت في سبع سنوات. حتى الآن عندي مئات الطوابع البريدية التي تتكون من داخل الماليزيا  وخارجها مثل من بلاد إيروبا وأفريقا و آسيا شمالي وآسيا غربي. وصعوبة لحصول الطوابع البريدية في الوقت الحالي لأن الدنيا تتغير وهناك الآلة الإيلكترونيكية التي أرسلت الأخبار بالسهولة والسرعة مثل إيميل وهاتف النقل. وكثير من الناس يستعملونها ولم يستخدمو الأوراق ولم يرسلو الرسالة بالبريد.
وأنا بدوية وكنت أسكن في بيئة القرية وفيها فناء الأرز و النهر الجميل و أشجار الفواكه المتنوعة مثل "دريان" و "رمبوتن" و"الموز" وغيرها. وهوايتي أخرى حينما كنت صغيرة تسلق شجرة رمبوتن لقطف فاكهتها. وأحب قريتي وأشكر لأنني حصلت الخبرة التي لم يحصلها الآخرون الذين يسكنون في المدينة.
 وبدأت في الدراسة بروضة الأطفال وعمري ست سنوات في باجوق. ثم واصلت في مدرسة ابتدائية جلاوت وكنت هناك ست سنوات وواجهت الامتحان الكبير امتحان ابتدائي (upsr) في سنة أخيرة بحصول النتيجة الممتازة. ثم استمرت دراستي في الإعدادي في معهد نيفة وحصلت كل مواد ممتاز في الامتحان الوسطي الإعدادي (pmr).  وبعد ثلاث سنوات كنت في الإعدادي قد انتقلت إلى معهد آخر معهد أمير إندرا فترا لدراسة الثانوي في تخصص الآداب و حصلت الممتاز في  المواد الدينية واللغة العربية في امتحان الشهادة الدراسية المالزية ((spm.ٍ وأخترت المسلك المناسب بنتيجتي في دراسة العالية في الجامعة مسلك علم الوحي وقد حصلته ووصلت الاّن بذلك التخصص في هذه الجامعة.  
وهذا شيء ما يمكن أن أكتب وأقصّ للاّخرين في هذه المرة عن قصة شخصي وأرجو أن أعرف  شخص الآخر ترسيخا الأخوة بيننا. ألا كل مؤمنين إخوة كما قال الله تعالى كتابه العزيز ﴿ إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون ﴾ وقول رسول الله صلى الله عليه و سلم {وكونوا عباد الله إخوانا}.

No comments:

Post a Comment